منتديات كنوز النت الإسلامية
مرحباً بك:
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل بالمنتديات..
سجل الآن لتتمكن من تصفح المنتديات والمشاركة بجميع الأقسام..


كنوز النت الإسلامية لنشر علوم الدنيا والدين
 
الرئيسيةبوابة كنوز النتمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 الثورات العربية.. الربيع العربي.. المسيخ الدجال.. هرمجدون.. الحرب العالمية الثالثة.. الإمام المهدي المنتظر!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عرباوي
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 21739
تاريخ الميلاد : 06/02/1980
العمر : 37
نقاط : 53453
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: الثورات العربية.. الربيع العربي.. المسيخ الدجال.. هرمجدون.. الحرب العالمية الثالثة.. الإمام المهدي المنتظر!!   الإثنين 30 مايو 2011, 1:44 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نريد تحكيم العقل والمنطق فقط وبناء على مشاهدات ووقائع ونتائج على ارض الواقع..

أولا وقبل كل شيء تحية لشباب وشعب ثورة يناير العظيمة لتطهير مصر من الفساد..

ندخل بقى في الموضوع...

كل طوئف شعب مصر شاركت بثورة 25 يناير بهدف تطهير مصر من الفساد والفاسدين وتحقيق الحرية والديمقراطية والعدالة الإجتماعية..

وبالفعل تم سقوط مبارك رأس الفساد ومعظم أتباعه من الفاسدين وهم بالسجون الآن..

وماذا بعد؟!!

أنا لا أتعجل النتائج، بالعكس أنا ضد العجلة في الأمور المصيرية، ولكن نحتاج فقط لوقفة تقييم لأهداف الثورة والتي مضى عليها الآن أربعة شهور كاملة..

النتائج حتى الآن هي سقوط النظام الفاسد فقط، وهذا شيء عظيم، ولكن هل أتى النظام الحر الديمقراطي لتحقيق العدالة الإجتماعية؟!!

إجابة هذا السؤال لن أجاوب عليها وسأتركها لحضراتكم لأن مصر الآن منقسمة على الآراء والفتاوى وكل مجموعة أو حزب لها وجهة نظرها، فاحكم وجاوب بوجهة نظرك الشخصية ولاتترك قائد جماعتك يضللك..

وأخش بصراحة في لب الموضوع.. هل صدفة قيام تلك الثورات العربية في وقت واحد وبهدف واحد وكأنها خطة مدروسة منظمة وممولة وجاري تنفيذها بدقة وبدعم أمريكي وأوروبي بالمال والسلاح والإعلام وصمت اسرائيلي غامض مع هول تلك الأحداث على حدودهم؟!!

أقسم بالله لايمكن أن تكون صدفة أبدا أبدا أبداً

يقول البعض: هو الربيع العربي للحرية والديمقراطية، ويقول الآخر: الفساد انتشر وتفشى في كل البلاد العربية وآن الأوان لتطهيرها وهناك مقولات وشعارات كثيرة نصدقها..

نحسبها بالعقل: منذ متى والدول العربية تنعم بالحرية والديمقراطية؟ أنا لم أحضر تلك الأيام، ولا والدي، ولا جدي، ولا جد جدي، ولا أعتقد أن التاريخ يذكر أن الدول العربية تنعمت بالعدل والحرية والديقراطية إلا في عهد الخلافات الإسلامية، ومن بعدها استعمارات خارجية وداخلية، وحكام عملاء وخونة وظلمة وديكتاتوريين الخ الخ...

إذن ما الجديد؟؟!!!

طيب بالنسبة لمصر، هل كان أجدادنا يتنعمون بالحرية والديمقراطية والعدالة الإجتماعية ثم أتى الفاسد مبارك وعائلته وحرمنا منها؟ أبداً والله، فمصر كانت تتحرر من استعمار خارجي باستعمار آخر خارجي حتى ثورة يوليو والتي حررت البلاد من استعمار خارجي لاستعمار داخلي أشد ضراوة، فعصر عبد الناصر كله حروب وتقشف وجوع وقحط وشعار "لاصوت يعلو فوق صوت المعركة"، وهذا يعني اخرس وإلا فأنت خائن لمصر.. ثم عصر السادات كان امتداد لعبد الناصر في كبت الحريات وانفراد تام وكامل باتخاذ القرار ثم أتت الأفعى مبارك وعائلته التطور الطبيعي للفساد والظلم الذي سبقه بعدة عقود ليتمادى في الخيانة العظمى لمصر وشعب مصر ومساندة العدو الصهيوني بكل قوته من أجل بقائه في الحكم ومن أجل مليارات الدولارات من الخارج ومن الداخل..

فأين الحرية التي فقدتها الشعوب العربية وتبحث عنها الآن كلها مجتمعة في لحظة واحدة؟؟!!

أين العدالة الإجتماعية التي سلبت من مصر والدول العربية والتي يسعى الجميع لاستردادها في آن واحد؟؟

الموضوع كبير ومقلق، هناك قوى خارجية تحيك المؤامرات العظمى لمصر ولكل الدول العربية لأسباب دينية وللأسف تستعين ببعض عملائها الصهاينة والذين يظهرون وكأنهم أبطال ثورات تحرير الشعوب العربية!! hj

هناك توافق صهيوني على تدمير الدول العربية واضعافها بمخطط دقيق جداً ومدروس جداً وملعوب قوي، ففي مصر كان المخطط مفتاحه هو مبارك، فقد استغل الصهاينة فساد مبارك ودعموه بكل السبل والوسائل وكلنا نعلم هذا، والآن استغلت تلك المخططات الصهيونية مبارك كمفتاح لضرب مصر، كيف هذا؟؟!!

بمنتهى البساطة بدعم الثورة المصرية ذات الأهداف النبيلة للمصريين وذات المخططات الصهيونية لضرب مصر، فنحن كشعب مصر قمنا بالثورة لتطهير مصر وكنا أداة في مخطط صهيوني خبيث وماكر ومستغل بل ومخطط لكل تلك اللخبطة، فكما ذكرت دعم مبارك ونظامه وقد أكل الطعم مبارك أفندي وظن أنه مخلد هو وابنه على كرسي العرش بدعم صهيوني، وهم أوحوا له هذا، كي يكون ذريعة لتدمير مصر، كيف هذا؟!!

استغل الصهاينة حجم الفساد الذين هم سبب فيه، ودعموا الثورة وفرضوا عليها أبطال صهاينة تابعين للمخطط، كي يتم تدمير مصر بالكامل على مراجل واضعافها وتدمير بنيتها الأساسية كالآتي وكما ذكر شخص غريب الأطوار اسمه أحمد سبايدر ولكن للأسف كلامه يتماشى تماماً مع المخطط الصهيوني الذي ينفذ بنجاح حتى الآن:

تدمير أجهزة الأمن في مصر بالكامل متمثلة في الشرطة بكامل أجهزتها سواء أمن دولة ومايتبعها، ومن ثم تعم الفوضى البلاد وهذا مايحدث الآن.. والدليل لاتوجد ثورة في الدنيا حدث فيها مايحدث في مصر من اختفاء الشرطة بالكامل فجأة، وظهور جيش بلطجية وحرامية ولصوص وسفاحين فجأة ليجولوا ويصولوا في أنحاء مصر وفي كل شارع في وقت واحد يعبثون بأمن مصر بالكامل بدون أن يتصدى لهم أحد وهذا في حد ذاته لغز كبير ولكن مع الوقت اتضح أنه مخطط دقيق لما بعد الثورة..

جهاز الإعلام بالكامل يتخبط الآن في بعضه البعض، ولم نعد نعلم أين الحقيقة، فاختفت الحقائق وظهرت الأكاذيب والكل في آن واحد يلتف حول الحقيقة وتلك ليست مصادفة فهي ملعوبة، والإعلام المصري بالكامل وظيفته بعد الثورة هو التالي: بث الرعب والخوف واليأس في نفوس الشعب بأخبار مفبركة عن انعدام الأمن والأمان والبلطجية يقتحمون كل باب في مصر، والاقتصاد منهار، والسياحة ماتت، ومخزون كذا وكذا انتهى أو على وشك الانتهاء، حتى نجح الاعلام في مخططه وهو تدمير الروح المعنوية للشعب بالكامل وتلك المرحلة الثانية ومازالت مستمرة بنجاح ولا أدري من يدعم هذا وفي مصلحة من سوى الأعداء الصهاينة وكيف تحكموا في الإعلام بتلك الدرجة؟!!

افتعال أزمات اقتصادية مع ضرب الاقتصاد بالفعل بالإعلام وتضليل وارهاب كل المستثمرين في مصر وقد نجحوا في ذلك عن طريق الإعلام ومجريات الأحداث نجاح منقطع النظير..

ظهور بعض الشخصيات من الشباب على أنهم أبطال الثورة وأمل مصر، فيربحون هؤلاء الشباب زعامة وطنية تؤهلهم للتحكم في مجريات الأحداث بالكامل بإثارة الشعب كل يومين أو ثلاثة لمهاجمة كذا ومحاكمة كذا الخ الخ

إثارة الفتنة الطائفية بين المسيحيين والمسلمين وهو سلاح قديم ولكنه فعال وقوي وسريع المفعول ويؤتي ثماره في لحظتها، وتفننوا بالفعل في إثارة الفتنة لدرجة انساق ورائها الأقباط الذين هم رجال دين في الكنائس إلى قطع طريق وشريان رئيسي للمرور في قلب القاهرة والاعتصام أمام ماسبيرو حوالي أسبوعين كاملين، وهذه في حد ذاتها ظاهرة تستحق الدراسة الكاملة لأنها لم تحدث من قبل، فمعلوم للجميع أن الأقباط لم يخرجوا سوى لمظاهرات وثورات لتأييد مصر وليس لمطالب شخصية، فمن الذي ضحك عليهم ولبسهم العمة وشربوها بالسذاجة دي؟؟

بث الفتن بين المسلمين بعضهم البعض، وهذا شيء تعودنا عليه، ولكنه الآن خطير جداً، فأصبح هناك اخوان وسلفيون وصوفيون وجماعات أخرى كثيرة جداً الآن وكلهم الآن في حرب إعلامية وباردة على بعضهم البعض، فمن هذا اللئيم الذي يحرك تلك الخيوط بدقة وبمهارة وفي الخفاء ويشربها ويبلعها علماء الدين الإسلامي الآن؟!!

وفوجئت منذ عدة أيام كما فوجئ الجميع بتجمع لبعض الشباب يقودون مظاهرة لتحرير فلسطين!! فهل ستحرر فسلطين في تلك الظروف، ومن يحررها؟ وهل هذا هو الغرض؟ أم الغرض مهاجمة اسرائيل ومن ثم تدافع عنها نفسها بحرب على مصر!!

وهناك المخطط الأكبر والذي نكاد نقع فيه جميعاً وهو الوقيعة بين الجيش والشعب، فهناك الكثير من الأحداث التي كادت أن تفرق بين وحدة الجيش والشعب، ولكن إرادة الله سبحانه وتعالى حالت دون ذلك علاوة على حكمة قيادات الجيش المصري وصبره على الشدائد وتحمل الأذى لصالح أمنا كلنا مصر.. ففي كل صغيرة وكبيرة يتهم الجيش بالقصور والتواطؤ الخ الخ. ارحموا أنفسكم ياشعب مصر، فالجيش أنقذ الثورة بالفعل، وانظروا إلى ليبيا وسوريا واليمن ماذا يفعل الجيش بالشعب هناك؟!!

ناس كثيرة لم تقتنع حتى الآن وتقول: طيب ليه أو إيه مصلحة أمريكا واسرائيل والصهاينة عموماً من الثورات العربية واضعاف الدول العربية في آن واحد وبمخط واحد؟!!

أقول: يا أخي، انها أسباب دينية متطرفة لدى الصهاينة بخصوص حرب هرمجدون وهي الحرب العالمية الثالثة والتي تعمد الإعلام العربي والإسلامي على انكارها وعدم ذكرها وتجاهلها وهذا جزء من المخطط الصهيوني، فهم يدرسون لأبنائهم حرب هرمجدون ويعدون لها العدة منذ عقود طويلة من الزمن، ونحن كمسلمين الغالبية العظمى منها لايعلم ماهي هرمجدون، ومن يعلم مننا يعوم مع التيار ويتجاهلها ولايتحدث فيها حتى لايتهمه أحد بالتطرف أو الجنون..

حاجة عجيبة والله، يامسلمين ارجعوا لدينكم فقد وردت أحاديث صحيحة وبرواية البخاري والكثير منها متفق عليه بخصوص الإمام محمد المهدي خليفة المسلمين القادم، وقد وصفه ونعته لنا الرسول الكريم وحكى لنا صلى الله عليه وسلم كل شيء عنه، فقد ذكر اسمه ومحل ميلاده ونشأته والظروف التي سيتولى فيها خلافة المسلمين وما سيواجهه من حروب مع الشيعة والخوارج والخونة والعملاء بالطبع، وأن الله سبحانه وتعالى سينصره في كل حروبه، وسيقضي على اسرائيل للأبد وسيهرب منها اليهود وهم جنود المسيخ الدجال، وسوف تقوم الزانية أمريكا وأوروبا - الروم- بالإتحاد مع العرب لحرب رهيبة ضد دول شرق آسيا ووصف الرسول صلى الله عليه وسلم كل تلك الحروب وصفاً دقيقاً، وبعد انتصار العرب والروم، يخرج علي الجيوش اثناء النصر جندي رومي يهلل: لقد انتصر الصليب، فيقتله مسلم يغار على دينه، فتبدأ حرب هرمجدون - الحرب العالمية الثالثة- وذكر الحبيب صلى الله عليه وسلم أن الدماء سوف تصل لعنق الخيل، والغلبة والنصر من عند الله سبحانه وتعالى بعد انتهاء الحرب للمسلمين...

وفي تلك الأثناء يخرج الملعون المسيخ الدجال لعنة الله عليه، ويفسد الأرض ويعبده اليهود وهم جيشه البالغ عددهم حينئذ 70000 جندي يهودي بقيادة المسيخ الدجال..

لن أخوض في هذا الموضوع أكثر من هذا، فتلك أمور يجب أن يعلمها كل مسلم جيداً وأن يستعد لها، فالذي يدعوه البعض الربيع العربي، هو في الأصل الخريف العربي لاضعاف العرب حتى يكونوا فريسة سهلة لاسرائيل لاحتلالهم، وكل هذا أيضاً لسبب ديني وهو انتظارهم لخروج قائدهم المسيخ الدجال..

فأين أنت من هذا أخي المسلم؟!!

الحذر لايمنع القدر، فاليهود يحذرون نهايتهم ويعملون جاهدين مشركين بالله وكتبه وأقداره ظانين أن هذا بيدهم، ولكن من قام بتأليف واخراج كتبهم الدينية المحرفة هو المسئول عن غبائهم وشركهم هذا، فقد خدعهم بتزييف الحقائق وأنهم منتصرون في النهاية!!

نحن كعرب ومسلمين، ماذا أعددنا لخروج المسيخ الدجال علينا، وقد ذكر الحبيب صلى الله عليه وسلم أنه أعظم فتنة منذ خلق الله آدم عليه السلام؟!!

إذا كان علماء المسلمين الآن يتعمدون اخفاء تلك الحقائق التي لامفر منها ستحدث فأين أنت من الأحداث، نعم. أين أنت، فاللوم لك، فطالما تجيد القراءة لماذا لاتقرأ وتعلم وتعد العدة بدءاً من نفسك وتحفز من حولك لذلك..

اخواني في الله، أصدقكم القول، عام 2012 يدور حوله جدل كثير جداً، فالشيعة يعلمون جيداً أنه عام الكوارث العظمى، وعلماء الفضاء يؤكدون اقتراب شهاب من الأرض وربما يصطدم بها وفي الحالتين كارثة كالتي انقرضت بها الديناصورات واختفى الماء وانتشر القحط والجفاف لقرون طويلة من الزمان، وأنا وأعوذ بالله من كلمة أنا بعدما أجريت مجموعة دراسات وأبحاث وبعض الحسابات تأكد لي أن بالفعل عام 2012 عام الكوارث الطبيعية، وذلك تمهيد لقضاء الله سبحانه وتعالى ولا راد لقضائه لبدء التمهيد لظهور المهدي بعدما تملأ الأرض ظلما وجوراً وفسقاً وفجوراً وبعدما يسود الجفاف العالم بأسره وسوف تنقطع الأمطار وتجف الأنهار ويسود الشيعة واليهود ويظلم السنية في كل بقاع الأرض ويحصروا في الجبال والأودية بلا طعام ولاشراب وعندما سألت السيدة عائشة رضي الله عنها الرسول صلى الله عليه وسلم: وما طعامهم وشرابهم؟ قال صلى الله عليه وسلم: التسبيح والتهليل فهو طعام الملائكة..

تعمدت أن أطيل في الناحية الدينية وأن أفزعكم لغرض في نفس يعقوب، وهو دفعكم جميعاً لدراسة ديننا وما علمنا خير معلم للبشرية مما نبأه رب العالمين من الغيب، ولكن أئمة المسلمين وعلمائهم الآن يبدو أنهم مشغولون بالأمور الدنيوية والمناصب والكراسي والنفاق السياسي مع خيانة أغلبهم العظمى لدينه ولعروبته واخفاء وتضليل المسلمين بل وتمادوا في دفع المسلمين لحب الدنيا وشهواتها حتى اصبح كل مسلم حاقد وناقم أنه لايملك فيلا وسيارة بل وربما يخت وطائرة!! hfd

أفيقوا ربنا يهديكم ويصلح شأنكم، فقد شاع أيضاً أن اسرائيل قامت منذ عدة سنوات بتمهيد طريق وعر جداً وكلفها ملايين الدولارات وهو طريق مهجور ولكنهم يعلمون أنه ممر للمسيخ الدجال وأنهم بتمهيد ذلك الطريق سوف يكسبون حروبهم على المسلمين!!

فماذا أعددنا لهم؟ فنانين تطل علينا بأغاني مثل "بوس الواوا" أية واوا تلك؟ ولماذا يبوسها؟ وهل هذ حلال أم حرام؟ ومطرب شعبي خليع يتغنى "بأحبك ياحمار" فهل هذا الحمار يبادله الحب أيضاً؟ أم أن الحمار يقرف منه ومن شاكلته؟!!

وأخيراً، نجحت كل المخططات الصهيونية نجاح منقطع النظير في كل العصور وحتى الآن لحسن تخطيطهم ولغباء ولخيانة الحكام وبعض الأئمة والعملاء الصهاينة الذين يتم تعيينهم بأمر صهيوني وأعتقد أن تعيين الحكام والأئمة بدأ منذ فترة تقلص الدولة العثمانية وبداية انهيارها وتفككها وطبعاً لمن درس التاريخ لم تتفكك الدولة العثمانية صدفة، بل بمخطط صهيوني عالمي بزعامة فرنسا الصليبية وهي لمن يعلم أكبر عدو للإسلام وللعرب..

وأحب التأكيد أنني أختصر على قدر المستطاع فكل نقطة في هذا الموضوع تحتاج لكتب كاملة، ولكن الغرض من الموضوع هو فتح الأفق والبصيرة للكثيرين ويمكنك الآن البدء بدراسة تلك النقاط دراسة دينية علمية منطقية صحيحة لتقف على الحقائق كاملة..

اللهم بلغت اللهم فاشهد اللهم بلغت اللهم فاشهد اللهم بلغت اللهم فاشهد

وأخيراً أؤكد إيماني العميق بكل كلمة في هذا الموضوع، وإذا كنت أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان الرجيم، وإن كنت أصبت فمن فضل الله ومنته، وأسأل الله أن لا أكون ممن يجادل في الله بغير علم وآخر دعواتي:
"ربنا لاتؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا" آمين آمين آمين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

_________________
كلمة "شكراً" لن تخسرك شيئاً ولكنها ستفيد موضوعي





عدل سابقا من قبل عرباوي في الثلاثاء 29 مايو 2012, 12:24 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://4allarab.yoo7.com
عرباوي
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 21739
تاريخ الميلاد : 06/02/1980
العمر : 37
نقاط : 53453
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الثورات العربية.. الربيع العربي.. المسيخ الدجال.. هرمجدون.. الحرب العالمية الثالثة.. الإمام المهدي المنتظر!!   الخميس 22 مارس 2012, 9:28 am

معذرة: أعتذر عن جملة "الجيش حمى الثورة" وأسحبها من المقال مع الاعتذار الشديد جداً لسوء فهمي للموقف وقتها، وكان ذلك مايظنه ويعتقده الجميع وقتئذ، لكن الآن حدث ولا حرج، فالجيش أو بالأصح المجلس الأعلى للقوات المسلحة كان يقف بجانب مبارك ونظامه منذ اللحظة الأولى وأعتقد أنه سوف يظل على هذا حتى اللحظة الأخيرة..
وعادي يابلادي

_________________
كلمة "شكراً" لن تخسرك شيئاً ولكنها ستفيد موضوعي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://4allarab.yoo7.com
 
الثورات العربية.. الربيع العربي.. المسيخ الدجال.. هرمجدون.. الحرب العالمية الثالثة.. الإمام المهدي المنتظر!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كنوز النت الإسلامية :: © الأقسام العامة © :: ©المنتدى العام©-
انتقل الى: