منتديات كنوز النت الإسلامية
مرحباً بك:
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل بالمنتديات..
سجل الآن لتتمكن من تصفح المنتديات والمشاركة بجميع الأقسام..


كنوز النت الإسلامية لنشر علوم الدنيا والدين
 
الرئيسيةبوابة كنوز النتمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 بلطجة جبهة الانقاذ الوطني- امتداد الحزب الوطني السابق وبديله حالياً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عرباوي
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 21738
تاريخ الميلاد : 06/02/1980
العمر : 37
نقاط : 53449
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: بلطجة جبهة الانقاذ الوطني- امتداد الحزب الوطني السابق وبديله حالياً   الأحد 09 ديسمبر 2012, 3:46 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا لم أعترض على الاعلان الدستوري الذي أعلنه السيد رئيس الجمهورية الدكتور مرسي، ولكن هناك فئة قليلة من الشعب اعترضت، المشكلة ليست في الاعتراض نفسه فهو مطلوب، ولكن كانت طريقة المعارضة غريبة وشاذة عن المجتمع المصري..
فقد تأسست جماعة معارضة اطلقت على نفسها "جبهة الإنقاذ الوطني"- وقد أنشأها فلول النظام السابق لتكون بديلاً وامتداداً للحزب الوطني السابق تمهيداً لعودته رسمياً للحكم وهي بزعامة العميل الصهيوني البرادعي والمرشح الخاسر الفاشل حمدين صباحي وعمرو موسى الفلولي الكبير ومعهم السيد البدوي الذي تم ضربه على قفاه وأصبح مسخرة.. لا علينا..
برضه مفيش مشكلة ان تتشكل جبهة معارضة ولامشكة أن تضم تلك المجموعة العجيبة الغريبة السابق ذكر أسماءها، لكن أن تحاول تلك القلة القليلة فرض رأيها بالقوة وبالبلطجة على الشعب المصري كله، بحشد بلطجية وتسليجهم ودفع ملايين الجنيهات لهم لكي يهاجموا القصر الرئاسي لاسقاط النظام واسقاط الرئيس مرسي ومن ثم تسقط البلد بالكامل ليحتلوها هم بدعم أمريكي اسرائيلي وكلنا نعلم الاتفاقات السرية بينهم جميعاً وبين امريكا واسرائيل..
ولكن!! هل تلك هي الحرية والديمقراطية؟!!
اعتقد لا، بل هي الفوضى والبلطجة واستعراض للقوة بدون أدنى شك..
والآن، انا والملايين من غالبية الشعب المصري نوافق ونؤيد الدستور الجديد ونريد أن نصوت بنعم على الدستور، ولكن تلك القلة تفرض رأيها الآن في الشارع بالبلطجة والقوة وتريد الغاء الدستور تماماً..
وعلى حد مفهومي وعلمي أن الديمقراطية تحتم اللجوء للصندوق للأخذ برأي الأغلبية..
ولكن تلك العصابة ترفض الصندوق وتصمم على الغاء الدستور وإلا ستهاجم القصر الرئاسي والداخلية وتسقط الدولة بالكامل.
فهل العقل هنا يحتم علينا الوقوف مكتوفي الأيدي والمشاهدة وانتظار ماسوف تأتي به الأحداث؟!
لا والله، بل العقل يحتم أن العين بالعين والبادي أظلم، نحن نريد الصندوق كحكم وفيصل نهائي بيننا، وإذا كنتم تخشون الصندوف فأنتم إذن إما قلة قليلة أو على خطأ ولن يؤيدكم أحد، فلماذا البلطجة؟!!
صبر الشعب المصري نفذ بالفعل، وأنصح بل أهدد وأحذر جبهة الدمار الوطني تلك بأن تحكم العقل قبل أي عمل طائش تندم هي عليه وحدها، فمصر بلد كبير وذو حضارة ولن يهدمها البرادعي وصباحي وموسى وأبو قفا أبداً ولا حتى جيوش أمريكا واسرائيل مجتمعة..
أهدد بأن الشعب سوف يثور عليهم وينزل الشارع ويسحقهم ويطاردهم كما قال القذافي "زنقا زنقا" وسوف يلقون عقاباً شديداً أليماً وسوف يُصب عليهم غضب الشعب وكل ماعاناه الشعب خلال تلك الفترة الانتقالية المقرفة جداً والتي فاقت وصف عصيبة، سوف يعتبرهم الشعب هم العدو، بل هم العدو بعينه، فهم من يريدون هدم مؤسسات الدولة بالكامل، والعمل على نسف الدستور الجديد حتى تظل البلد غير مكتملة الشرعية والدستورية بدون مجلس شعب، وربما تقدم المحكمة الدستورية بزعامة تهاني الجبالي محامية سوزان مبارك والزند على حل مجلس الشورى، ثم يتجرأون بعدها على عزل الرئيس مرسي لكي نصبح بلا رئيس، بلا مجلس شعب، بلا مجلس شورى، ونعود لنقطة الصفر لحظة تنحي المخلوع الملعون الفرعون مبارك..
وهل تظن جبهة الخراب الوطني وفاسدين القضاة والفلول أنهم أذكياء؟ وهل صدقوا أنفسهم حين ظنوا أن الشعب المصري غبي وجاهل؟!!
لا والله، الشعب يفهم جيداً، ولكن الشعب المصري مسالم جداً بطبيعته، فقد صبر على مبارك وظلمه ثلاثين عاماً كاملة حتى يئس منه فثار وانتفض كالسبع المفترس ليدهس كل مايقف في طريقه لاسقاط النظام، فهل تغامرون مع الشعب المصري وتراهنون عليه؟
وأخيراً أحب اوضح نقطة لاتخفى على أحد، فالقوى الإسلامية في مصر ليست بالعدد القليل ولاضعاف ولن يقفوا مكتوفي الأيدي حيال رئيس اسلامي مؤمن يتقي الله ويخشاه ويحبه المؤمنين ويأمل فيه خيراً الفقراء والمستضعفين، وحينما يجدون أن الخطر قد أحاط به، فسوف تقوم القوى الإسلامية كالوحش الكاسر لتسحل كل من أيقظ الفتنة!
وأنصح التاوضروس أن يعود إلى رشده وأن لايطيع أمريكا واسرائيل فنحن أولى بطاعته لنا لأننا نطمعه ونسقيه ونستره ونستضيفه على أرض مصر الطاهرة، وعليه أن يعود رجل دين ويأمر الكنائس وجميع أقباط مصر بأن الكنيسة ورجال الدين لاشأن لهم بالسياسة وإلا فهم ليسوا رجال دين بل رجال منافقين وطماعين وأفاقين وخائنين وكاذبين..
وإذا أصر هذا التاوضروس على الدخول في اللعبة السياسية واستغلال ظروف البلاد لتحقيق أهداف شخصية أو صهيونية فعليه أن يتحمل هو وكل من يطيعه عاقبة وبال أمرهم.. فالبادي أظلم، احذروا غضب القوى الإسلامية.. فلن تكونوا أعتى من جيوش اسرائيل بأسلحتها الحديثة المتطورة، فهناك رب ينصر من يريد ويهزم من يريد سبحانه وتعالى فعال لما يريد ليحق الحق بكلماته ولو كره المجرمون..
اللهم بلغ اللهم فاشهد

_________________
كلمة "شكراً" لن تخسرك شيئاً ولكنها ستفيد موضوعي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://4allarab.yoo7.com
 
بلطجة جبهة الانقاذ الوطني- امتداد الحزب الوطني السابق وبديله حالياً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كنوز النت الإسلامية :: © الأقسام العامة © :: ©المنتدى العام©-
انتقل الى: